الأخبار

على عسكوري (يستقل) بعيدا عنهم… قريبا منهم

 

 

بعد قرابة الاربعة عقود امضيتها في العمل الحزبي، وبالنظر لما افرزته الحرب الحالية من تقاطعات حادة في المجتمع وبين القوي السياسية المختلفة، أجد نفسي اليوم راغبا في الابتعاد عن العمل الحزبي والمواصلة كمستقل بعيدا عن الكوابح والالتزامات الحزبية.

 

اود ان انتهز هذه الفرصة لاعبر لكل الاخوة والاخوات من مختلف الاحزاب والحركات المسلحة الذين عملت معهم في اوقات مختلفة لسنين طويلة، عن شكري وتقديري لهم. اتفقنا في كثير من القضايا واختلفنا في بعضها وبقيت مساحات الاحترام بيننا متينة.

ساستمر في نشاطى وكتاباتى من منطلق قومى صرف وتبقي مواقفي المعلنة خاصة من الصراع الحالي ثابتة لن تتغير..

ادعو الله ان يحقق الامن والاستقرار لوطننا وشعبنا.

وشكرا للجميع

على عسكوري

٢ ابريل ٢٠٢٤

زر الذهاب إلى الأعلى