الصحة والمرأة

وزارة الصحة : 30ألف مصاب بالكسور… ووزير التنمية الاجتماعية يهاجم لجنة التمكين لحلها منظمة الدعوة الإسلامية

 

 

بورتسودان :محمد مصطفى. 

 

كشفت وزارة الصحة الإتحادية عن تزايد عدد الإصابات بالكسوروالحرائق الي أكثر من ثلاثين الف إصابة وسط المواطنين والقوات النظامية جراء الحرب الدائرة ودخولها العام الثاني، مشيرة الي المستشفيات والمراكز الطبية تحتاج إلى الكثير من المعينات والأجهزة الطبية لإجراء العمليات الجراحية والأجهزة الخاصة بجراحة العظام والمفاصل ، ان الحوجة للأجهزة الطبية والإمداد الدوائي مستمر. 

 فيما دشّنت وزارة الصحة الإتحادية، منحة مقدمة منظمة الدعوة الإسلامية لوزارة الصحة الإتحادية عبارة عن ثلاث حاويات بها90 طن من الأدوية المستهلكات الطبية بقيمة اثنين مليون دولار، وذلك بحضور وزير التنمية الاجتماعية احمد ادم بخيت، وعدد من المنظمات الطبية، وذلك بمقرالإمدادات الطبية بورتسودان اليوم الأربعاء .

وقال د. هيثم محمد ابراهيم وزير الصحة الاتحادية، ان الوزارة استقبلت الدعم من قبل منظمة الدعوة الإسلامية والتي تحتوي على مساطر للقلب وأدوات الفحص للمعامل والاصابات ، شاكراً جهود المنظمة ودعمها المستمر للوزارة، كما شكر الوزير المنظمات الدولية والمانحين لدعمهم المستمر للسودان، مرسلاً رسائل للمنظمات الدولية والعالمية عن جاهزية الوزارة لاستقبال المنح وتذليل كل العقبات، وأن الوزارة جاهزة لتنفيذ اي مشروع تود المنظمات تنفيذه، واضاف ان الحوجة ما زالت مستمرة بعد مرور أكثر من عام على الحرب الدائرة بين الجيش والدعم السريع، وأن الوزارة تعمل على تقوية الإمداد، وتحتاج إلى توفير الإمداد الدوائي استيراد الأجهزة الطبية الخاصة بالمستشفيات، وانها قامت بفتح ملف إعادة الأعمار والبناء المؤسسات الصحية التي تم تدميرها بسبب الحرب،وتابع بالقول نشكر الجميع على تقديم السند والعمل على سد الفجوة.

من جانبه شنّ وزير التمية الاجتماعية هجوماً عنيفاً على لجنة التمكين وإسترداد الأموال العامة ووصفها بسئية الذكر، لجهة حلها لمنظمة الدعوة الإسلامية، مشيراً إلى أن المنظمة ظلت تعول عدد كبير من الايتام وتقدم الدعم للشرائح الضعيفة، بجانب عملها في درء الكوارث وأن المنظمة لها تاريخ طويل في العمل الإنساني والدعوي واقامته الكثير من المشروعات. 

وفي ذات أكد الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية احمد محمد آدم، على استمرار الدعم للقطاع الصحي خاصة في ظل الظروف التى تمر بها الباد، موضحاً انها المنحة الثانية التي قامت لتقديمها المنظمة، واضاف ان المنظمة قامت بتوزيع بعض المواد والسلال الغذائية للنازحين بالولايات.

ولفت ادم الي تدشين التحالف الإسلامي دعماَ السودان غدآ مع مفوضية العون الإنساني، شاكراً الشركاء والمساهمين مع المنظمة في توفير الدعم للسودان.

زر الذهاب إلى الأعلى