مقالات الرأي

من أعلى المنصة  ياسر الفادني يكتب  وإِِذا الجَزِيرةُ إنْشَقَّتْ !

 

 

 الجزيرة الآن تحدث عن جهنم تختلف تماما عن جهنم التي كان يصلونها الجنجا أول مادخلوا ، جهنم من النوع الرباعي العجيب ،جهنم من فوقهم وعن يمينهم وعن شمالهم وهي النار التي تلفحهم كل مرة من قبل القوات المسلحة وجهنهم أخري من النوع (أبو كديس) ! تأتيهم من تحتهم وهي لا تبقي ولاتذر فيهم أحدا سببها الخلافات التي نشبت بين جهاتهم وكياناتهم المختلفة

 

إشتباكات ومعارك تدور رحاها في مناطق مختلفة في أنحاء الجزيرة وأكثرها تدور في شرقها الشمالي بعد مقتل شقيق كيكل الذي يريد أن يحقق بطولة وطنية فريدة !! و قُتِل بسبب (دفار مشفشف يريد أن يشفشفه من الذي شفششفه) !!

 

فصائل من المليشيا تمنعوا عن القتال من أجل الحفاظ علي مدني لأسباب منها أنهم لم يصرفوا مرتباتهم وماوعدوا به الذين جندوهم وادخلوهم في صفوفهم من مال لم يوفوا به ونقص الإمداد والغضب من هروب القادة معردين وتركهم بقيادات يعتبرونهم (مساعدين ياي ) !! لا يلبون طلباتهم وسبب آخر هو أنهم لايثقون في كيكل كل هذه الأسباب جعلتهم كل مرة يتعاركون بعضهم البعض مخلفين قتلي وجرحي

 

جنجا الجزيرة ليس لديهم قائد موحد بل لهم عدة قيادات لجماعات كل قائد فيهم له جزيرته المعزولة وعدوه ليس القوات المسلحة فحسب بل العدو الأكبر هو جماعات المليشيا الأخرى التي يخافون أن تنقض عليهم كل مرة ،فشل كيكل تماما في لملمة حبالهم الضعيفة وأصبح هو نفسه يخاف منهم ويتحسب لهم كل حين  

 

اني من منصتي أنظر….حيث أري أن الجنجا سوف تزداد وتيرة الصراع المسلح بينهم في غضون الأيام القادمة في الجزيرة في ظل الضغط المحيطي العنيف الذي تفعله القوات المسلحة ومراقبة نسور الجو لتحركاتهم والخلافات التي ظهرت بينهم و كل يوم هي في زيادة ، إذن يمكن القول : أن الجزيرة طلعت (عليهم بالساحق و بلاء القتال المتلاحق) ! ، اللهم زد وبارك !!.

زر الذهاب إلى الأعلى