مقالات الرأي

من أعلي المنصة  ياسر الفادني  يكتب … فات القطار !!

 

كل المؤشرات للذي يقرأ بحصافة الواقع الميداني يدرك أن الجنجا في مأزق، توت قلوال يحاول أن يلحق ما تبقي من روح المليشيا بمبادرة جديدة ولعله مدفوع من جهات بعينها لكنه أتى واستمع إليه وذهب دون تحقيق غرضه ، عقار غادر إلى روسيا ومعه وفد رفيع وسوف يلتقي بوتين لكي تكتمل أجزاء صورة التعاون بين البلدين بعد أن أدركت روسيا أن السودان في خطر وأن مصالحها في خطر وخاصة الذين يدعمون التمرد ومن يقف جميعا هم ألد الأعداء لها ،زيارة عقار لروسيا سوف تكمل الطبخة ويكب علي سطحها السمن لمزيد من النكهة والتلهف نحو الإلتهام اللذيذ

 

وفود تتقاطر للمجلس السيادي تقابل هذا وتنتظر هذا من أجل أن ينشلوا ماء وجه المليشيا الذي أريق متخذين ستار الوطنية ووقف الحرب ظاهرا لكن باطنهم تفضحهم بطونهم عندما تقرقر وتشير علي أنهم مدفوعين 

 

كثرة الإشاعات التي كل يوم تظهر تشكيكا في قيادة القوات المسلحة والنيل منها من أجل الإلتفات إليها وتغاضي الطرف عن إنتصارات القوات المسلحة كل يوم ، اصبحت ظاهرة وصارت شريحتها لاتدخل بيت راس الشعب السوداني الذي كل ما يراها ويسمعها يضحك ويسخر !!

 

ما أدهشني تصريح المتحدث الرسمي لتقدم الذي يشبه البطل المصنوع الذي يقاتل الطواحين الهوائية خيالا حينما قال : علي البرهان ومن معه الإستسلام !! ياتري أهي السكرة؟ أم الخيال الأرعن دعاه لذلك أم بال إبليس فوق راسه ؟مثل هذا يستحق قول الشاعر حينما أنشد قائلا: هذا الأحيمقُ دونَ النعلِ قيمتُهُ

هيهاتَ يرقى رقاعَ النعلِ هيهات “

 

إني من منصتي أنظر….حيث أري…. أن الأيام القادمة سوف تشهد تحركات هنا وهنا من أجل لملة ماتبقي من المليشيا ومحاولة ضخ الروح عليها مرة أخرى لكن فات القطار ! . 

زر الذهاب إلى الأعلى