أعمدة الرأي

في الحقيقة ،، ياسر زين العابدين المحامي   يكتب …        بحر أبيض  التقاطعات والقندول الشنقل الريكة

 

ماذا يجري بسوق محلية تندلتي؟؟؟

تقاطع المصالح يرسم المشهد هناك…

أثار بعض الاسئلة المطروحة بالفضاء

من يدير المعركة هناك…

من يدفع بقوته بغية كسب مصلحته…

بعالم ملؤه ذئاب بشرية تنهش بقوة…

وخط الصحافة لايزيغ عنه الا هالك…

لتثبته من الحقيقة،الدوافع،والباعث..

وطرفي نقيض لايمثلان امامه…

ناقل الحديث يكذب، يلفق،ويضلل

او يدلس فهو ألحن…

انما هي قطعة من نار ان نالها بهذه

الجحة من اللحن…

والبينة النقلية أوهن الطرق لتكوين

العقيدة والفكرة والاثبات…

فتدحض ببينة أخري لتبرز البثور…

هل مهمتنا طرح الاسألة وغض الطرف

عن الاجابة ام لا تهمنا؟؟

أم من المهم ان نبحث عن اجابات…

بتواضع جم يلزمنا البحث عن الاجابة…

لنتش عين(الضلام)بالضو…

الاجابة المبتغاة الحقيقة بلا ميكب اب…

الحقيقة تكمن بتقاطع المصالح بتندلتي…

الحكم القضائي الصادر عام ٢٠٢٢…

مثل نهاية قضية وابرز جوانب الحق…

لم ينل رضا البعض،الاحكام هكذا تفعل…

الطعن الاداري رقم ط أ/٢٠٢٢/١٣/الطاعن

فيه لجنة تجار سوق تندلتي واخرين…

المطعون ضده والي الولاية والمحلية…

طعنوا في قرار الوالي بترفيع اكشاك

بسوق تندلتي…

بعد تبادل المذكرات بين طرفي النزاع

خلصت المحكمة بشطب الطعن…

مايعني صحة قرار الوالي بالترفيع…

وعدم مخالفته للقانون بوجوهه المتعددة

ولعدم تأثيره علي المراكز القانونية…

فتعارض المصلحة لا يسوغ الالغاء…

القضية تعلقت باكشاك تم منحها الي

مواطنين…

المسافة بين الاكشاك ثمانية امتار….

والحرم المطلوب ثلاثة امتار…

قرار محكمة دائرة الولايات الوسطي

بالرقم ٢٠٢٢/٢٤ أيد ما سبقه..

صار حكما نهائيا لا يقبل طعن اخر…

فحاز حجية الامر المقضي فيه تماما…

ما ابرز قصة تقاطعات المصالح والنفوذ…

بين مواطنين منحوا اكشاك واخرين

تجار رفضوا الاجراء…

مثل الخلاصة النهائية للحقيقة قرأناه

من سياقات حيثياته…

حدد الحقوق والواجبات وفرز الكيمان…

مايدور بسوق تندلتي يختلف الصراع

فيه ما بين العشم واللاعشم…

أعاد رسم صورة المصالح والاحتكار…

صورة مفزعة من هول الطمع والجشع…

الحكم النهائي عبر عن الحقيقة خالصة…

طرح الاسألة،اجاب عليها فأبان وافصح..

لايجوز لنا نقده باية حال والا ازدريناه…

والازدراء جريمة تترتب عليها الادانة…

لأنه يمثل سابقة تبني عليها القرارات…

لأنه استمع لطرفي النزاع بالحلبة…

فند البينة،وزن المستند،طرح الاسألة

واجاب عليها…

اذن هو جوهر الحقيقة بمهنية تامة…

قرر صحة القرار الاداري بالمنح والترفيع

لمطابقة النص…

مالايتاح لمواطن معرفة ما اذا القرار هذا

يتفق مع القانون واللوائح…

قضاءنا اجاب وكتب نهاية القصة…

أما الجوكي حدثوه هو عصابته سنفرم

ونضعه بالطوة كي يستوي…

حقيقة القصة ياهؤلاء قصة اخري هي…

بمحلية تندلتي قندول(شنقل الريكة)…

للقصة بقية

زر الذهاب إلى الأعلى