أعمدة الرأي

مدارات للناس هاشم عمر يكتب … وقائع يوم استثنائى مع وزير الداخليه المكلف

تقع منطقة اوسيف بمحلية حلايب علي بعد حوالي (230) كيلو متر شمال مدينة بورسودان . تحركنا رفقة زميلي المصور آدم من وزارة الداخلية علي كورنيش البحر الاحمر برفقة العقيد شرطة دكتور النميري نائب المدير التنفيذى لوزير الداخليه متجهين صوب منطقة اوسيف علي راس وفد عال برئاسة وزير الداخليه المكلف اللواء شرطة م خليل باشا سايرين واللواء شرطة صلاح أحمد إبراهيم مدير قوات الجمارك المكلف وعدد من مساعديه وانطلقنا علي بركة الله بعد أن تناولنا أقداح من القهوة وللقهوة طقوس عند العقيد النميري فهو بصلي ويسلم علي أفضل الخلق ويدعو الله لنا ان يعيننا علي وعثاء السفر.وكما يقولون أن القهوة تعدل (المشي) وللقهوة قيمة اجتماعية وثقافية عند السودانين خاصة سكان شرف السودان.وخلدها الفنان الراحل آدم شاش.فنجان ( فنجان جبنة بشمالو يسوي الدنيا بحالو) وتغنت بها فرقة عقد الجلاد في تسعينات القرن الماضي.وواصل الوفد رحلتة شمالاً بمحاذاة ساحل البحر الأحمر والذي يعتبر من اجمل وانظف السواحل علي البحر الاحمر ويذخر بالعديد من الثروات الطبيعية حيث مررنا بمنطقة (حلوت)والرقبة وقرية عروس السياحية ومنطقة سلالاسير وابوعمامة وبعد مسير ثلاث ساعات لاحت لنا من البعد منطقة اوسيف ويمكن أن نقول ان المدينة تقوم علي المحطة الجمركية التي تعتبر أكبر محطة علي نطاق القطر واكبر من حظيرة سوبا.وعند وصول الوفد الي اوسيف عقد وزير الداخليه المكلف اجتماع مع لجنة امن المحلية إضافة الى أعيان المنطقة واستمع الى شرح وافي عن مجمل الأوضاع الأمنية والخدمية وقد أشاد بالتنسيق والتعاون بين الأجهزة الأمنية بمنطقة اوسيف ووعد بتلبية احتياجات المنطقة العاجلة التي تتمثل فى مياة الشرب النقية .ومن ثم وقف الوزير علي المحطة الجمركية وهي محطة تعتبر من أهم المحطات الجمركية وهي محطة حدودية مع جمهورية مصر العربية ومنذ اندلاع الحرب اللعينة صارت الدولة تعتمد اعتمادا كبيرا علي الجمارك ووقف سيادته علي سير العمل في المحطة وأشاد بعمل المحطة وتطور العمل الجمركي بالحظيرةبعد استمع الى شرح وافي من العميد محمد رجب عبد الباسط مدير دائرة جمارك اوسيف.وقد منح وزير الداخليه اشادات وثناءات للقوة العاملة بالحظيرة لتكون حافزا لبذل المزيد من الجهود لتطوير وتجويد الأداء ومكافحة التهريب.ومن ثم زار وزير الداخليه قسم شرطة اوسيف وتلقي تنويرا عن الموقف الجنائى بالمنطقة وزار مقر كتيبة القوات المسلحة ومقر جهاز المخابرات العامة.وقد وجدت الزيارة صدى طيبا لدي مواطني المنطقة الذين اسنبشرو خيرا بالزيارة.وعدنا الي العاصمة الإدارية بورسودان ونحن نردد مع الراحل عماد الدين ابراهيم:

بلاد النور

يابلاد النور وارهاص الخير

لا بد يوم باكر يبقى اخير

الدمعه تفارق للوجدان

ودموع الغبش الصابره تسيل

صبرك لو طال ما باقي كتير يابلادي

وجعتنا البيك تبقالنا نفير

من ذاتك ناخد الوفاء ونزيد

والشمس هدفنا وماها بعيد

رقصت نخلاتك والغابات

يا بلاد النور

والنيل اتفجر والغيمات

 

مدار اخير:

لابد لي ان اشكر للزملاء والأخوة في اعلام قوات الجمارك الاخ المقدم جبر الله والأخوة عمر شكاك والاخ حمزة والملازم اول شرطة تاج الإصفياء الذين سهلو مهمتنا و رافقونا في الزيارة .

زر الذهاب إلى الأعلى